أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأخيرة
» المراجعة النهائية فى الفقة " كتاب الاقناع " للصف الاول الثانوي الازهري
الخميس ديسمبر 26, 2013 1:04 am من طرف 506

» موسوعة قرارات الأزهر والتعليم
الإثنين يناير 28, 2013 7:09 am من طرف 

» دخول كلية الهندسة من الدبلومات والمعاهد الفنية الصناعية
الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 5:05 pm من طرف kadrynet

» اثبات الملكية
الإثنين أكتوبر 15, 2012 2:33 am من طرف 

» شرح دوال فلاش للصف الثانى الثانوى
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:27 pm من طرف 

»  مراجعة على جبر تانية ثانوى
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:26 pm من طرف 

» شرح المتتابعات فلاش للصف الثانى الثانوى
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:26 pm من طرف 

» تلخيص نهائي لجبر ثانية ثانوي وورد
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:26 pm من طرف 

» مذكرتين فى التفاضل وحساب المثلثات للصف الثانى الثانوى
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:25 pm من طرف 

» مذكرة المتتابعات " جبر " تانية ثانوى
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:24 pm من طرف 


الأمريكان يجددون القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

  الأمريكان يجددون القرآن

مُساهمة من طرف  في الجمعة أغسطس 17, 2012 5:40 pm



القرآن الأمريكي الجديد

أعوذ بالله العظيم من كل شيطان رجيم

تحريف للقرآن الكريم

القرآن الأمريكي الجديد أمر خطير جدا وتحريف واضح للقران

قرآن جديد يوزع في الكويت اسمه ((الفرقان الحق))

والله يا أخوان شيء خطير وخطير للغاية

اللهم اعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك و المشركين من اليهود والنصارى والمنافقين آمين آمين آمين.

مجلة الفرقان الكويتية

تسلط الضوء علي مصحف مزعوم آيات شيطانية جديدة تسمي الفرقان الحق توزع في الكويت.

الدوحة - خاص براية الإسلام

إنها حقا آيات شيطانية جديدة، فقد نشرت مجلة الفرقان التي تصدرها أسبوعيا جمعية إحياء التراث الإسلامي بالكويت

موضوعا خطيرا عن صدور كتاب جديد باسم الفرقان الحق
وبدأت المجلة التي جعلت من الموضوع عنوانا لغلافها:

تمخضت دارا النشر الأمريكيتان Omega 2001 و wine Press

فقذفتا لنا أخيراً، آيات شيطانية أسمياها الفرقان الحق. وهو ليس سوي
الكتاب المقدس للقرن الحادي والعشرين! أو سمه أن شئت كتاب السلام! أو مصحف
الأديان الثلاثة!

قدم له عضوا اللجنة المشرفة علي تدوينه وترجمته ونشره المدعوان الصفي والمهدي

كما ورد في مقدمته - وذكرا بأنه للأمة العربية خصوصا والي العالم
الإسلامي عموما.

مصحف الفرقان الحق المزعوم يقع في 366 صفحة من القطع المتوسط
ومترجم إلي اللغتين العربية والإنجليزية.

ويوزع في الكويت على المتفوقين من أبنائنا الطلبة في المدارس الأجنبية الخاصة.

التي أصبحت مرتعا خصبا للمنصرين، للتأثير علي فلذات أكبادنا وبث ثقافة
الاستسلام في أذهان الأجيال القادمة من أبنائنا وبناتنا،
حتى يردوهم عن دينهم الإسلامي الحنيف، لا سيما أن الشباب يمثلون طموح
الأمة وقادة المستقبل، فها هي أصابع التغيير وجهود التنصير ومخاطر حقبة
السلام تتسلل إلي عقول أبنائنا وتعبث بمعتقداتهم وقيمهم وأفكارهم. حرب
باردة خفية تدور علي أبنائنا في ظل غفلتنا وانشغالنا بأعباء الحياة وتكالب
الأعداء علي أمتنا الإسلامية!.

يبتديء المصحف المزعوم بمقدمة
مسمومة ترسخ وتؤصل للخلط العقدي وحرية الأديان في مردات تنصيرية، زاعمة أن
الفرقان الحق لكل إنسان بحاجة إلي النور بدون تمييز لعنصره أو لونه أو جنسه
أو أمته أو دينه. يتألف من 77 سورة مختلقة وخاتمة. ومن أسماء تلك السور
المفتراة - الفاتحة -المحبة - المسيح - الثالوث - المارقين - الصَّلب -
الزنا - الماكرين - الرعاة -الإنجيل - الأساطير - الكافرين - التنزيل -
التحريف - الجنة - الأضحى - العبس-الشهيد.. إلخ .

ويفتتح بالبسملة الطامة بقولهم:
بسم الأب الكلمة الروح الإله الواحد الأوحد. مثلث التوحيد.. موحد التثليث ما تعدد).

يتجلى فيه خلط واضح لمعني الإله فهو الأب كما زعمت النصارى ومثلث التوحيد وهو الإله الواحد الأحد كما يعتقد المسلمون.
ثم تأتي سورة الفاتحة المزعومة بتلبيس إبليس في مطابقة اسمها فاتحة القرآن العظيم.. ثم سورة النور.. ثم السلام.. وهكذا.

وفي سورة السلام المفتراة حشو للإفك والباطل وتلفيق واضح، ومن آياتها:
والذين اشتروا الضلالة وأكرهوا عبادنا بالسيف ليكفروا بالحق ويؤمنوا
بالباطل أولئك هم أعداء الدين القيم وأعداء عبادنا المؤمنين).

فمن ذا في عصرنا يُكره المؤمنين ليكفروا بالحق غير أعداء الله من اليهود
والنصارى؟

ثم يأتي التصريح بالنصرانية ليكشف عن مكنون صدورهم في السورة ذاتها بقولهم

افتراء علي الله:
(يا أيها الناس لقد كنتم أمواتا فأحييناكم بكلمة الإنجيل الحق. ثم نحييكم
بنور الفرقان الحق)

ثم يتجلى التحريف والعبث بآيات القرآن العظيم في كل آيات ذلك الكتاب.

ثم تأتي الفرية في الكذب علي الله بقولهم
(لقد افتريتم علينا كذبا بأنا حرمنا القتال في الشهر الحرام , ثم نسخنا
ما حرمنا فحللنا فيه قتالا كبيرا )!!.

وفي سورة المسيح التي خطتها أيديهم الآثمة:
وزعمتهم بأن الإنجيل محرف بعضه فنبذتم جُلَّه وراء ظهوركم).
وبذلك يستنكرون علي القرآن بيان حقيقة تحريفهم للإنجيل والتوراة.

ويتبع ذلك اتهام المسلمين بالنفاق في مثل قولهم:
(وقلتم: آمنا بالله وبما أوتي عيسي من ربه ، ثم تلوتم منكرين. ومن يبتغ غير ملتنا دينا فلن يقبل منه. وهذا قول المنافقين) !!.

ويتواصل الرفض لاستخدام القوة في قتال الكفار أعداء الله بقولهم في السورة المزعومة نفسها:
(وكم من فئة قليلة مؤمنة غلبت فئة كثيرة كافرة بالمحبة والرحمة والسلام)
!!

ثم يتعمدون مساواة الطهر بالخبث والنجاسات!! ومساواة النكاح بالزنا!!

في سورة الطهر بقولهم علي الله زورا وكذبا:
(وما كان النجس والطمث والمحيض والغائط والتيمم والنكاح والهجر والضرب
والطلاق إلا كومة ركس لفظها الشيطان بلسانكم وما كانت من وحينا وما أنزلنا
بها من سلطان).

تلك أمانيهم أن نكفر بالقرآن العظيم وبآيات الله عز وجل ونتبع أنجيلهم المحرف وفرقانهم المكذوب علي الله ولكن هيهات لهم!.


ولله العزة جميعاً أصلاً وقرآناً





ذكر
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى